ميسي وجيمس في مواجهة لكسب ثقة الجماهير

img

بعدما فشل كل منهما في تقديم المستوى الراقي وتحقيق توقعات الجماهير خلال مباريات الدور الأول من بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في تشيلي ، يسعى كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي والكولومبي جيمس رودريجيز إلى تعويض ما فاته عندما يلتقيان غدا الجمعة في المواجهة بين منتخبيهما بدور الثمانية للبطولة.

وما زال كل من اللاعبين مدينا بالكثير تجاه جماهيره التي تعلق عليه آمالا عريضة في البطولة الحالية خاصة وأنهما فشلا في الظهور بالمستوى اللائق خلال مباريات الدور الأول. ولكن مباراة الغد قد تكون الفرصة المثالية أمام كل منهما للسطوع والتأكيد على كونه أحد أبطال هذه النسخة

. وسبق لميسي ورودريجيز أن التقيا وجها لوجه من خلال مباريات فريقيهما في الدوري الأسباني ولكن مباراة الغد ستكون ذات مذاق مختلف. وتغلب ميسي على العقم التهديفي الذي لازمه في كوبا أمريكا منذ نسخة 2007 وهز شباك منتخب باراجواي من ركلة جزاء في المباراة الأولى لفريقه بالبطولة الحالية وإن انتهت المباراة بالتعادل 2 / 2 .

ولكن النجم الكبير فشل في هز الشباك في المباراتين التاليتين أمام أوروجواي وجامايكا بعدما واجه دفاعا متكتلا في كل من المباراتين. والآن ، أصبح ميسي مطالبا بإيجاد الثغرات في دفاع المنتخب الكولومبي في مباراة الغد إذا أراد مواصلة المسيرة مع فريقه في البطولة الحالية والتأهل للمربع الذهبي لأن أي نتيجة أخرى ستفتح الباب أمام جدل هائل بشأن قوة المنتخب الأرجنتيني ومسيرة ميسي مع الفريق. ويدرك ميسي أنه سيواجه منتخبا قويا وعنيدا يتمتع بدفاع عنيف رغم غياب كارلوس سانشيز عن الدفاع الكولومبي في هذه المباراة بسبب الإيقاف. وفي المقابل ، لم يهز رودريجيز 23/ عاما/ الشباك في البطولة الحالية حتى الآن رغم تتويجه هدافا لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

اترك رداً