وزير التخطيط: الازمة الاقتصادية الراهنة تساعدنا على تفعيل قطاعات التنمية الاخرى

img

رأى وزير التخطيط سلمان الجميلي اليوم الاربعاء ان ما يمر به العراق من ازمة اقتصادية ومالية ستساعد على تفعيل قطاعات التنمية الاخرى ومنها القطاع الخاص. جاء ذلك لدى استقبال الجميلي لوكلاء الوزارة ورؤساء الاجهزة والمراكز والمديرين العامين فيها ومعاون المفتش العام، بحسب بيان صادر عن الوزارة،اطلعت عليه حريتي نوز{واح} وقال الجميلي ان “العراق اليوم يواجه مشكلة اقتصادية تتمثل بانخفاض اسعار النفط ما ادى الى احداث نقص في السيولة النقدية الامر الذي اثر سلبا على واقع المشاريع التنموية”، داعيا الى ضرورة الاستفادة من هذه الازمة في تفعيل قطاعات التنمية الاخرى مثل الزراعة والصناعة والسياحة وكذلك اعطاء دور اكبر للقطاع الخاص. واشار الوزير الى ان “المرحلة الماضية شهدت كما كبيرا من المشاريع كان بعضها غير ضروري الامر الذي ادى الى انفاق الايرادات بنحو غير ذي فائدة”، مبينا ان “المرحلة الحالية وما يمر به العراق من ازمة اقتصادية يدعونا الى اعادة النظر بترتيب اولويات المشاريع الاستثمارية على وفق اهميتها وجدواها الاقتصادية والخدماتية مع ضرورة توزيعها بين المحافظات وان تكون في اطار خطة التنمية الخمسية وهذا الامر يعطي وزارة التخطيط مهمة توزيع ومتابعة هذه المشاريع”. وبين ان “وزارة التخطيط وفي اطار التوجهات الحالية للحكومة وبهدف معالجة الوضع الاقتصادي فانها تسعى الى تحريك تمويل المشاريع باسلوب الدفع بالاجل ووضع الضوابط والمعايير المطلوبة التي تحدد المشاريع التي تنفذ بهذا الاسلوب ولاسيما مشاريع الخدمات والبنى التحتية”.انتهى٢

اترك رداً