انقاذ حياة طفلة بقلب مطبوع

img

تمكن طبيب أميركي من إنقاذ حياة طفلة كانت تعاني من مشكلة في القلب، معتمدا على تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

الطفلة التي تدعى ميا غونزاليس وتبلغ من العمر 5 أعوام كانت تعاني من حالة قلبية تهدد حياتها .

وقال الأطباء إن أمامها أيام فقط قبل أن تفارق الحياة ،وحيثكانت غونزاليس تعاني من عيب خلقي في القلب، تحديدا في الشريان الأبهر (الأورطي)، يعيق تدفق الهواء في جسمها.

وومن اجل اصلاح العيب قام الدكتور ريدموند بورك، من مشفى “نيكلاوس تشلدرن”، في ميامي بطباعة نموذج ثلاثي الأبعاد للقلب المصاب للاستعانة به في إصلاح المشكلة. وقال بورك لشبكة سكاي نيوز “فيما بين انهأمسكت قلب الطفلة بيدي عندما قمت بإصلاحه”.

وأضاف، شارحا الفرق بين النموذج ثلاثي الأبعاد والصور الشعاعية وصور الرنين المغناطيسي “يمكنني إمساك قلب مطبوع ولكني غير قادر على إمساك صور شعاعية أو صورة MRI

 

وساعدت النسخة ثلاثية الأبعاد المطبوعة من القلب الطبيب في تحديد مكان المشكلة في القلب الحقيقي وإصلاحها من خلال العمل الجراحي.انتهى7

اترك رداً