عبد المهدي: العراق البلد الثاني المنتج والمصدر للنفط في “اوبك” ونسعى لتصدير الغاز

img

 اكد وزير النفط عادل عبد المهدي ان العراق يعد البلد الثاني المنتج والمصدر للنفط ضمن منظمة اوبك.

وقال خلال كلمة له في المؤتمر العلمي الثالث للنفط والغاز اليوم ، انه ” ورغم الشحة المالية وهبوط اسعار النفط ، تحققت انجازات كبيرة في قطاع النفط والغاز وانجازات مهمة خلال السنتين الماضيتين ” ، مؤكدا ان وزارة النفط حققت ارتفاعا ملحوظا في إنتاج النفط خلال العام الحالي مقارنة بالعام السابق.

وبيّن ان ” انتاج النفط من المنافذ الجنوبية والوسطى عدا اقليم كردستان في عام 2014 ، بلغ 3 ملايين و198 الف برميل ، ارتفع في عام 2015 الى 3 ملايين و756 الف برميل “.

واشار الى عبد المهدي الى ان ” معدل الصادرات بلغ في 2014 مليونين و500 الف برميل يوميا ، فيما بلغ في ايلول 2015 نحو /3/ ملايين و600 الف برميل وهي زيادة كبيرة للعراق “.

وقال ان ” معدل انتاج النفط المكرر في عام 2014 بلغ 435 الف برميل يوميا بعد خسارة لمواقع نفطية كبيرة ومهمة في بيجي وحديثة ، بعد ان كان في عام 2013 نحو 639 الف برميل ، اما اليوم فيبلغ انتاج النفط المكرر 469 الف برميل في مصافي الوسط والجنوب ونفط الشمال ” مشيرا الى تحقيق خطوات مهمة في مجال تطوير الحقول النفطية كحقل الحلفاية في ميسان.

واكد عبد المهدي ان الفترة المقبلة ستشهد تحركا فعليا لايقاف استيراد الغاز السائل ، والعمل على تصدير كميات منه مستقبلا ، مبينا ” ان العراق يستورد كميات صغيرة من الغاز السائل ، ونأمل بايقاف الاستيراد في اقرب وقت ممكن “.

وقال ” ان الخلل الكبير في توجية وترشيد الموارد التي تأتي من النفط خلفت زيادة في البطالة وتراجعا في القطاعين الصناعي والزراعي ” ، داعيا الى استغلال هذه الثروة بمجمل الفعاليات الاقتصادية.

واوضح ان ” الوزارة تعمل على مراجعة عقود التراخيص وتخفيض التكاليف لتحقيق منافع مشتركة للطرفين “، داعيا الى زج الجهد الوطني العراقي في جميع الاعمال الاقتصادية لمعالجة الازمة المالية التي يمر بها البلد.

 

يشار الى ان المؤتمر الاول العلمي للنفط والغاز عقد في البصرة عام 2011 فيما عقد المؤتمر الثاني ببغداد في عام 2013.

اترك رداً