انسحاب نادي القاسم في المثنى اثر تعرضهم للاعتداء داخل الملعب

img

شهدت مباراة السماوة والقاسم ضمن الدور 32 من كاس العراق، والتي أقيمت عصر على ملعب السماوة الاولمبي أحداثا دراماتيكية تمثلت باعتصام جمهور نادي القاسم على أرضية الملعب بين شوطي المباراة بحجة تعرضهم لاعتداء من قبل جماهير السماوة، ليتدخل بعد ذلك مشرف المباراة بمساعدة القوات الأمنية لإخراج الجمهور، ليتفاجئ بعدها الجميع بانسحاب نادي القاسم من المباراة بصحبة جماهيره، وأدى ذلك الى إعلان الحكم إنهاء المباراة التي انتهى شوطها الأول بتقدم السماوة بثلاثة أهداف لهدف واحد.

 

وقال مشرف المباراة فاضل عزيز لحريتي نيوز { واح } ، ان “أسباب نزول جمهور القاسم غير مبررة بسبب أماكن جلوسهم عن جمهور السماوة “، مشيراً الى أن ” الجمهور رفض أيضاً مقترحاً بنقلهم الى مكان آخر في المعلب لكنهم رفضوا على حد قوله “، واصفاً ذلك بالسابقة الخطيرة في تاريخ الكرة العراقية. وأضاف أنه سيرفع تقريراً مفصلاً الى الاتحاد المركزي لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحق نادي القاسم . وكانت المباراة قد بدأت بضغط كبير من قبل أصحاب الأرض مستغلاً مساندة جماهيره, لكن القاسم تقدم بهدف بعكس مجريات اللقاء عند الدقيقة 20 عن طريق سيف جاسم، ليرد السماوة بهدف التعادل بعد ثلاث دقائق فقط عن طريق علي صلال من كرة ثابتة، ليستمر السماوة بضغطة ويحرز الهدف الثاني عند الدقيقة الـ27 برأسية احمد حسين، وواصل السماوة سيطرته على مجريات اللقاء ليثمر ذلك عن تسجيل الهدف الثالث عن طريق عامر مذاع عند الدقيقة 38 , وأضاع فريق القاسم فرصة تقليص النتيجة عندما أضاع ركلة جزاء في نهاية الشوط الأول بعد تصدي حارس السماوة مصطفى سلوم .انتهى

اترك رداً