وأظهرت بيانات صادرة عن وكالة حماية البيئة في شنيانغ، أن كثافة المواد الصغيرة السامة المحمولة جوا المعروفة باسم “بي إم 2.5” أكثر من 1000 ميكروغرام لكل متر مكعب، الأحد.

وأوردت المدن القريبة أيضا أنباء عن مستويات عالية من الجسيمات الضارة. وتقول السلطات المحلية إنها حذرت السكان للبقاء في منازلهم، وطالبت محطات الطاقة بخفض الإنتاج.

وتظهر صورا نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي السماء رمادية اللون وأفرادا من الجمهور يشكون من التهابات بالحلق.انتهى7