الاقتصاد النيابية تدعو الحكومة لاستيفاء ديون شركات الاتصال بدلاً عن قطع رواتب المتقاعدين

img

دعت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية نجيبة نجيب،الاحد، الحكومة العراقية الى استيفاء ديونها من شركات الاتصال بدلاً عن قطع نسبة من رواتب ، فيما اشارت الى ان الحكومة كان عليها اتخاذ كل السبل المتوفرة لها قبل الاتجاه لقطع رواتب الموظفين والمتقاعدين .

وقالت نجيب انه ” كان الاجدر بالحكومة استفياء ديونها من شركات اتصال الهاتف النقال بدلاً عن قطع رواتب المتقاعدين والموظفين” ، مبينة بأن “ديون شركات الاتصال وحدها ستوفر مبلغ اكثر بكثير من المبلغ الذي سيوفره قطع نسبة 3% من رواتب المتقاعدين والموظفين”.

واوضحت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية ان “الحكومة العراقية لم تتخذ كل السبل المتوفرة لديها قبل الاتجاه الى قطع رواتب الموظفين والمتقاعدين التي هي اساساً قليلة” ، فيما اشارت الى انها “ستطرح موضوع تقصيرالحكومة بايجاد بديل مناسب لسد العجز المالي امام مجلس النواب العراقي “.

واعربت نجيب عن رفضها القاطع لقطع لرواتب المتقاعدين ، “مؤكدة “بان الاستقطاع وان كان بنسبة 3% ولكنه سيوثر على شريحة المتقاعدين بشكل كبير خصوصاً انهم من كبار السن ويحتاجون الى رعاية طبية ومصرفات تزيد عن بقية شرائح المجتمع .

وصوت مجلس النواب بالموافقة على المادة الواردة في موازنة 2016 التي تخص استقطاع 3% من رواتب الموظفين والمتقاعدين ، وتنص هذه المادة على توزيع هذا الاستقطاع بنسبة 60% للحشد الشعبي و40% لاغاثة النازحين.

فيما كشفت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائبة زيتون الدليمي ، أن شركات الهاتف النقال بذمتها أكثر من مليار و400 مليون دولار كديون للحكومة، فيما لفتت الى أن الرسوم الإضافية المفروضة على تعبئة رصيد الهاتف ذهبت الى “جيوب” الشركات.

 

وقالت الدليمي، إن “شركات الهاتف النقال اثرت على حساب الاقتصاد العراقي وبذمتها ديون ومستحقات للحكومة العراقية لم تلتزم بإيفائها، وهي مبالغ غير قليلة من شأنها ان تسهم في رفد الخزينة المركزية”، مبينة أن “الديون تبلغ مليارا و400 مليون دولار”.

اترك رداً