مستشار العبادي المالي يعلن عن دخول العراق مرحلة الانذار المالي

img

كشف المستشار المالي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح ان البلاد تمر بمرحلة “انذار مالي” للمحافظة على الاستدامة المالية.

وقال صالح في ان ” المرحلة الحالية توجب الاستعداد لأي طارئ و ما يتوجب فعله حاليا هو الحفاظ على الاستدامة المالية ضمن الاولويات التي تشمل الدفاع عن الوطن ودعم القوات الامنية والحشد اضافة لرواتب الموظفين البالغ عددهم حوالي 7 ملايين موظف ومتقاعد يعيل كل منهم 4 اشخاصا ما يعني انهم يمثلون غالبية الشعب فضلا عن ضرورة الاهتمام بقطاعات الصحة والتربية والرعاية الاجتماعية.

واكد ان ” الجزم بهذا الموضوع صعب حاليا كما ان نفيه ليس صحيحا لكن الدولة حريصة على توفير الرواتب مستدركا ان الحكومة تخطط ليلا ونهارا لوضع الحلول المناسبة لاسوء الاحوال “.

 

واضاف مستشار العبادي ان وزارة النفط ماضية في الوقت الحاضر بمفاوضات وصفها بالجدية مع الشركات الاستثمارية النفطية للاتفاق على صيغة معينة من شأنها تأجيل صرف بعض مستحقات لتلك الشركات لافتا الى ان العراق ليس مدينا في الوقت الحاضر لاي من تلك الشركات فيما اشار الى ان سعر النفط لدى توقيع عقود تلك الشركات كان يتجاوز 100 دولار وحاليا حوالي 33 دولار واصفا انخفاض اسعار النفط العالمية بأنه لعبة استراتيجية وستنتهي في يوم ما.

اترك رداً