واسط تدعو الى مقاطعة المنتوجات المستوردة والتوجه الى المنتوج الوطني لدعم الاقتصاد الوطني

img

 

دعا محافظ واسط مالك خلف الوادي الوزارات والمواطنين الى مقاطعة المنتوجات المستورة والتوجه نحو الصناعات الوطنية  والحفاظ على العملة الصعبة داخل العراق جاء ذلك  خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في معمل نسيج الكوت بحضور نائب البرلمان السيد رشيد الياسري ومدير الصناعات النسيجية والجلدية في وزارة الصناعة والمعادن احمد الكعبي ,


وقال الوادي : “معمل نسيج الكوت من المعامل المنتجة والحيوية في المحافظة ويعمل فيه اكثر من 4 الاف عامل من خيرة ابناء المحافظة وينتج كل ما تحتاجه الوزارات والمواطنين من المنتجات النسيجية “,

مبينا ان زيارة النائب رشيد الياسري ومدير عام الصناعات النسيجية والجلدية هو لبحث سبل جديدة لتطوير هذا القطاع  والنهوض فيه وايجاد سبل جديدة لتسويق المنتجات لما فيه من بناء ونهوض بالواقع الاقتصادي في المحافظة” ,
مؤكدا في الوقت ذاته على ان  محافظة واسط بداءة العمل بقانون حماية المنتج والتعرفة الكمركيه في منفذ زرباطية الحدودي , مضيفاً ” ان عام 2016 سيشهد نقله نوعيه في دعم المنتوج الوطني  والنهوض بالواقع الاقتصادي في العراق ” .

ومن جانب اخر  قال المدير العام للصناعات النسيجية والجلدية احمد الكعبي ” ان جميع المنتوجات من الشركة العامة للصناعات النسيجية والجلدية خاضعة الى جهاز التقييس والسيطرة النوعية ومصنوعة بأيادي عراقية مخلصة “, مؤكدا على جاهزية الوازرة على انتاج افضل المنتوجات الصناعية وتلبية متطلبات الوزرات والمواطنين  وفي جميع المجالات ,

 داعيا في الوقت ذاته الوزارات والمواطنين مقاطعة المنتوجات المستوردة لعدم خضوعها الى جهاز التقييس والسيطرة النوعية لما فيها من مضرة على صحتهم  والتوجه نحو المنتوجات الوطنية لان العراق اصبح في الوقت الحالي بلد مستهلك وغير منتج وان دعم المنتوج الوطني سيسهم بشكل كبير في النهوض بالواقع الاقتصادي والحفاظ على العملة الصعبة داخل العراق .

 

ومن جهة اخرى دعا نائب البرلمان السيد رشيد الياسري  الحكومة المركزية والمواطنين الى دعم المنتوج الوطني والقطاع العام لحاجة البلد الى ذلك لما فيه من دعما للنهوض بالواقع الاقتصادي مبينا انه على جميع الوزارات ان يكون تجهيزها من هذا القطاع لما ينتجه من  افضل نوعية وكمية , مطالبا في الوقت ذاته الحكومة المركزية الى تفعيل التعرفة الكمركية  لغرض دعم وتفعيل المنتوج المحلي ,

يذكر ان  معمل نسيج الكوت من المعامل القديمة ومنذ العام 1966 دارت عجلات أتناجه ، وحققت منتجاته مكانة لدى المستهلك المحلي، وتؤكد المراحل التاريخية، التي مرت بها هذه المصانع، التي يطلق عليها اسم شركة (واسط) للصناعات النسيجية أنها أسست مطلع الستينيات من القرن الماضي ثم اتحدت عام 1966 مع الشركة العامة للغزل والنسيج القطني، وجرى ربطها عام 1988 مع الشركة العامة للصناعات القطنية في بغداد، واستمرت حتى عام 2001، لتعود مستقلة ,ويعمل فيه اكثر من 4الاف فرد من ابناء محافظة واسط وينتج العديد من المنتوجات النسيجيةانتهى6 .

 

 

اترك رداً