الجائزة الوحيدة التي رفضت هيمنة ميسي ورونالدو

img

حريتي نيوز – متابعة
يُعتبر الثنائي ليونيل ميسي مهاجم ونجم نادي برشلونة الإسباني وكريستيانو رونالدو مهاجم ونجم نادي ريال مدريد الإسباني أفضل اثنين من اللاعبين ي العالم في السنوات الثمانية الأخيرة، ويُعد ذلك بالدليل دون أي شك.
صحيفة “ماركا” الإسبانية تقول بأن ميسي ورونالدو قد تمكّنا من التتويج بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في آخر ثماني سنوات، بواقع خمسة كرات للبرغوث الأرجنتيني وثلاث كرات للدون البرتغالي.
وذكرت الصحيفة الشهيرة بأن هناك جائزة لم يتمكّن الثنائي من الهيمنة عليها بنفس طريقة الهيمنة على البالون دور، وهي جائزة أفضل لاعب في أوروبا والتي لم يحصلا عليها سوى مرتين لـ ميسي ومرّة واحدة لـ رونالدو.
في حين يُعد الصراع هذا العام قوياً للغاية على التتويج بتلك الجائزة، والتي تشير التقارير إلى أن رونالدو هو الأقرب للتتويج بها بعدما تمكّن من التتويج بلقبين مُهمّين للغاية وهما دوري أبطال أوروبا وكأس الأمم الأوروبية “يورو” 2016.
بينما على الصعيد الآخر لن يكون ميسي خارج المنافسة، حيث تمكّن هو الآخر من التتويج بلقبين مع نادي برشلونة، وهما بطولتي الدوري الإسباني وكوبا ديل راي، لكنه خسر بطولة كوبا أميركا المئوية 2016 على يد منتخب تشيلي في المباراة النهائية بركلات الترجيح.

وكانت قد انطلقت جائزة أفضل لاعب في أوروبا أول مرة في عام 2011 وحصل عليها ليونيل ميسي، وفي 2012 حصل عليها زميله في برشلونة أندريس إنييستا، وتمكّن فرانك ريبيري جناح نادي بايرن ميونيخ الألماني من الحصول عليها في عام 2013، أما في 2014 فحصل عليها كريستيانو رونالدو، واختتم ميسي آخر الحاصلين عليها في عام 2015.
لكن هناك مُفارقة غريبة في تلك الجائزة، وهي أن رونالدو لا يتمكن من التتويج بها عندما يكون اسم ميسي بين المرشحين الثلاثة النهائيين للحصول عليها، حيث لم يكن ميسي متواجداً ضمن الأسماء الثلاثة في عام 2014، وهي المرة الوحيدة التي حصل عليها صاروخ ماديرا.

اترك رداً