محامو ميسي واثقون من “احتمالات العفو”

img

حريتي نيوز – متابعة
أعلن محامو اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي ووالده خورخي ميسي أنهم سيطعنون ضد الحكم، الذي صدر بإدانة موكّليهما وقضى بحبسهما 21 شهراً بتهمة الاحتيال الضريبي، كما دافعوا عن اللاعب ووالده مؤكدين أنّهما مثالاً يحتذى.
وأكد المحاميان إنريكي باسيغالبو وخافيير سانشيز فيرا أنهما سيستأنفان الحكم الصادر ضد لاعب برشلونة والده أمام المحكمة العليا، معتبرين أنّ
الحكم جانبه الصواب.
وصدر حكم بالسجن 21 شهراً ضد اللاعب الأرجنتيني ووالده، بالإضافة إلى إلزامهما بدفع غرامة مالية، بعد إدانتهما بالتهرب من دفع أربعة ملايين
و100 ألف يورو (أربعة ملايين و500 ألف دولار) لمصلحة الضرائب، وذلك عن نشاط اللاعب خلال أعوام 2007 و2008 و2009.
وقال محامو اللاعب في بيان لهم: “الجانب الأعظم من الأدلة التي استندت إليها المحكمة في إصدار الحكم هي بعينها التي تشكل قناعتنا بأنها موجبة للبراءة ولهذا فنحن متفائلون باحتمالات العفو”.
وأضاف البيان: “لم يؤخذ في الاعتبار أن المؤسسات، التي أبرمت العقود لا تتبع اللاعب أو والده”.
وبالإضافة إلى ذلك، يثق فريق الدفاع الخاص بالنجم الأرجنتيني أنه سينجح في استصدار حكم بالبراءة، وأضاف في بيانه: “الأحكام القضائية السابقة للمحكمة العليا الخاصة بقضايا شبيهة لقضيتنا تصب في مصلحة الدفاع”.
واختتم فريق الدفاع البيان بالتأكيد على أنّ اللاعب ووالده يعتبران مثالاً يحتذى به وأن ليو، وهو شخصية عامة، لا يدلّل على هذا التصور في الملاعب وحسب، بل وخارجها أيضاً.
وكان نادي برشلونة قد أصدر في وقت سابق بيان آخر دافع فيه عن لاعبه، مشيراً إلى أنه لا يتحمل أي مسؤولية جنائية فيما يتعلق بالاتهامات الموجهة إليه في هذه القضية.

اترك رداً