من الامتحانات للمظاهرات.. أسباب دفعت حكومات العالم لحجب فيس بوك

img

حريتي نيوز – متابعة
شعبية كبيرة تتمتع بها مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، جعلت المستخدمين يعتدمون عليها فى أغلب مجالات حياتهم، حتى أصحبت تمثل قلقًا لعدد كبير من الحكومات حول العالم، مما تسبب فى حالة من العداوة بين مواقع التواصل الاجتماعى وعلى رأسها فيس بوك وبين الحكومات لأسباب متعددة، وفيما يلى نرصد أهم الأسباب التى دفعت حكومات العالم لحجب فيس بوك ومواقع السوشيال ميديا المختلفة.
شهدت عدد من الدول حول العالم مؤخرا انتشار ظاهرة جديدة وهى تسريب الامتحانات على فيس بوك وتوتير، وهو الأمر الذى أدى إلى إلغاء الامتحانات فى بعض الأوقات والتسبب فى حدوث أزمات كبرى، لذلك قررت إثيوبيا والجزائر حجب فيس بوك من أجل منع انتشار هذه الظاهرة.
خلال الفترة الماضية بدأ العالم ينقلب بشكل كبير على شركات التكنولوجيا متعددة الجنسيات بسبب التهرب من الضرائب، وبجانب الدعاوى القضائية قررت عدد من دول العالم التهديد بحجب فيس بوك بسبب الضرائب، وكانت إندونسيا على رأس هذه البلدان.
هناك عدد كبير من دول العالم قررت حظر فيس بوك بشكل طويل الأمد بسبب التخوفات السياسية مثل الصين وإيران، وهناك دول أخرى قررت الحجب فى أحداث سياسية بعينها مثل تركيا التى تلجأ باستمرار لحجب الوصول إلى فيس بوك بسبب المظاهرات.

اترك رداً