ميسي يفلت من انقلاب تركيا .. بويول وأبيدال وإيتو عالقون هناك!

img

حريتي نيوز – متابعة
اضطر ليونيل ميسي نجم برشلونة لإلغاء رحلته المقررة إلى تركيا، إثر الانقلاب العسكري الذي حدث بها منذ ساعات قليلة.
وكان من المقرر أن يخوض ليو مباراة خيرية لصالح مؤسسة تابعة لزميله السابق الكاميروني صامويل إيتو، حيث كان سيسافر اليوم -السبت-، ولكنه بقي في إيبيزا لمواصلة إجازته عقب ما حدث.
ميسي كان أكثر حظاً من زملاءه الذين سافروا بالفعل وباتوا متواجدين بتركيا في خضم الأحداث، وعلى رأسهم كارلس بويول قائد البلوغرانا السابق، البرتغالي ديكو لاعب البارسا وتشيلسي السابق، إريك أبيدال لاعب برشلونة السابق أيضاً والتركي أردا توران لاعب الفريق الحالي، بالإضافة لإيتو نفسه والمزيد من اللاعبين أبرزهم لورين لاعب آرسنال السابق.
ولا يزال مصير اللاعبين المتواجدين هناك مجهولاً حيث بات في حكم المؤكد إلغاء المباراة، ولا أحد يعلم كيف سيغادرون الأراضي التركية بعد.
يذكر أن الجيش التركي قد أعلن انقلابه على السلطة الحالية، مغلقاً حركة الملاحة والطرق المؤدية لمطار أتاتورك.

اترك رداً