وتوجت فيجي بأول ذهبية للركبي السباعي للرجال في الأولمبياد بعدما سحقت بريطانيا 43-7، في نهائي النسخة الافتتاحية لتحقق إنجازا تاريخيا.

ووسط الاحتفالات الكبيرة التي تشهدها البلاد، قالت سيني لاكاي التي تدير مركزا للأعمال في وسط العاصمة “هذا رائع. الكل انطلق إلى الشوارع للاحتفال والرقص وإطلاق الألعاب النارية. كل شيء رائع فعلا.”

وعن المدرب الإنجليزي للمنتخب الفيجي قالت لاكاي “بن رايان؟ أنه الملك.”

وقالت موظفة استقبال في أحد مستشفيات العاصمة إن الاحتفالات تعم أقسام المستشفى أيضا.

ونقلت رويترز عن الموظفة قولها “الكل هنا لا يزال يحتفل ويلوح بالأعلام.”

وحصلت بريطانيا على الفضية، بينما فازت جنوب إفريقيا في وقت سابق بالبرونزية بفوزها على اليابان 54-14.

وعادت منافسات الركبي للبرنامج الأولمبي بعد غياب استمر 92 عاما، وهذه هي أول ميداليات للركبي للرجال توزع في الأولمبياد، منذ دورة باريس 1924 عندما فازت الولايات المتحدة بالذهبية في الركبي المؤلف من 15 لاعبا.