وكان الديحاني الذي يلعب براية العلم الأولمبي، حصل على الميدالية البرونزية لرجال الحفرة المزدوجة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2000. وكانت الميدالية الأولى للكويت في تاريخ مشاركتها بالأولمبياد.

خلال منافسات ألعاب القوى في أولمبياد لندن 2012 شارك الديحاني في فعاليتي رماية “دبل تراب” و”التراب”، فخسر الأولى في جولة تمايز وحل في المرتبة الرابعة، بسبب تعرض سلاحه للكسر، فيما نجح في الثانية بنيل الميدالية البرونزية.

ومنح من أمير دولة الكويت “وسام الكويت ذو الرصيعة من الطبقة الأولى” في 12 اغسطس 2012.

شارك الديحاني في الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 ضمن فريق الأولمبيين المستقلين في الألعاب الأولمبية الصيفية 2016، ولم يشارك باسم الكويت.