الاقتصادية النيابية : سعر 43 دولارا لبرميل النفط سيقلل العجز من 30 الى 20 ترليون دينار

img

حريتي نيوز – بغداد
عزت عضو اللجنة الاقتصادية النائبة نجيبة نجيب ، اتفاق العراق مع صندوق النقد الدولي على احتساب برميل النفط بـ43 بدلا من 35 دولارا ، لتقليل عجز موازنة 2017 من 30 الى 20 ترليون دينار ورفع الايرادات من 70 الى 81 ترليون دينار .
وقالت نجيب في تصريح ورد لحريتي نيوز { واح} ان” العراق بعد اتفاقية الاستعداد الائتماني مع صندوق النقد الدولي ،وضعت عليه شروط لدعم الموازنة ، تتضمن تقليل النفقات والتركز على الانفاق الضرورية فقط ،لكن على الرغم من التزام العراق بتطيبق شروط الاتفاقية الا ان النفقات عالية جدا ووصول نسبة العجز الى 30 ترليون دينار مما دفعت بالخبراء الاقتصاديين الى اعادة النظر بالموازنة وتحديد سعر 43 دولارا بدلا من 35.
واوضحت نجيب ان ” بناء موازنة 2017 على 43 دولارا سيسهم بتقليل العجز من 30 الى 20 كون ارتفاع الايرادات من 70 الى 81 ترليون ، كما موجود في المعادلة الحسابية كلما ارتفعت الايرادات قل العجز المالي “.
كما اشارت نجيب الى ان ” توقعات خبراء النفط في الاسواق العالمية تؤكد ان عام 2017 سيشهد ارتفاعا في سعر برميل النفط الى اكثر من 50 دولارا ، وهو مايدفع بخبراء النفط في العراق الى وضع سعر 43 دولارا لموازنة العام المقبل “.
واكدت ان ” سعر 43 دولارا سعر واقعي لحد ما وسيسهم بمعالجة العجز وتغطية النفقات الضرورية “.
وتابعت عضو اللجنة الاقتصادية بالقول : اذا جرت الامور حسب توقعات الخبراء وارتفع سعر النفط في العام المقبل الى اكثر من 50 دولارا ستكون موازنة العراق حسب السعر 43 دولارا “بخير” ، اما اذا نخفضت الاسعار دون هذا الرقم ،سنلجأ فقط الى دفع الرواتب والنفقات الضرورية جدا “.
وكان صندوق النقد الدولي قد اجرى مراجعة على مسودة قانون الموازنة الاتحادية لعام ‏‏2017 واتفق مع العراق على احتساب سعر برميل النفط بـ43 دولارا بدلا من سعر 35 ‏المقترح في مسودة الموازنة وبطاقة تصديرية للنفط الخام تبلغ 3.6 مليون برميل يوميا.

اترك رداً