الفيفا يطلب مليون يورو لحمد من الاتحاد البحريني

img

حريتي نيوز – متابعة

كشف العراقي عدنان حمد، المدير الفني السابق للمنتخب البحريني لكرة القدم، ومدرب الوحدات الأردني الحالي، أنه فاز بالقضية التي رفعها ضد الاتحاد بعدما تم تبليغه رسمياً بقرار الاتحاد الدولي.

وتسلم حمد خطاباً رسمياً من الاتحاد الدولي حول القرار الصادر والمتمثل بتعويضه بمبلغ مليون يورو نتيجة قرار الإقالة الذي صدر بحقه من قبل الاتحاد البحريني.

وقال حمد في تصريحات  ” الحمد لله أولاً وأخيراً، لا أخفي بأن قرار الإقالة يومها ترك حزناً كبيراً داخل نفسي، ولا سيما أنني شعرتُ بالظلم”.

وتابع حمد:” يومها كنت اتفقت مع الإتحاد البحريني بأن نعد فريقاً للمستقبل، وتم التأكيد بأن مهمتي مع المنتخب البحريني ستتواصل إلى أن نحقق الهدف المنشود، لكنني فوجئت يومها بقرار اقالتي رغم أن النتائج التي حققتها مع المنتخب البحريني كانت جيدة”.

وأضاف حمد:” كل التقدير لمملكة البحرين وشعبها الطيب حيث اكن لهما كل التقدير والمحبة، لكن قضيتي كانت شخصية وخاصة مع الإتحاد البحريني والحمد لله أنني استطعت تحصيل حقوقي بعد الظلم الذي لحق بي”.

وختم حمد:” قرار الإتحاد الدولي صدر منذ فترة، واليوم تم الإعلان عنه”.

وكان حمد قد وصف قرار اقالته من المنتخب البحريني بالتعسفي، وأعلن عن تفاجئه من الطريقة التي تم فيها ابلاغه بقرار اقالته وذلك عبر مؤتمر صحفي عقده يومها في العاصمة الأردنية عمان.

ويعتبر حمد أحد أفضل المدربين في القارة الآسيوية، وسبق أن حقق نتائج تاريخية مع المنتخب الأردني، وهو يقود حالياً فريق الوحدات الأردني.انتهى3

اترك رداً