شنيشل تعديلات على تشكيلة المنتخب لمواجهة السعودية

img

حريتي نيوز / متابعة
اكد الاتحاد العراقي لكرة القدم ان المدير الفني للمنتخب الوطني راضي شنيشل سيجري تعديلات على تشكيلة الفريق التي ستخوض المباراة المقبلة امام السعودية في ماليزيا يوم الثلاثاء المقبل، ضمن الجولة الثانية لتصفيات كاس العالم روسيا 2018 .
وصرح المدرب راضي شنيشل ان “الاستراتيجية التي سنتبعها في موقعة السعودية ستختلف عن التي خضنا بها مواجهة استراليا الاولى والتي خسرناها بهدفين نظيفين، واستفدنا منها كثيرا، وان المواجهة الاولى كانت صعبة لان منتخبنا لم يكن مستقرا بفعل تأخر التحاق المحترفين \، فضلا عن غياب عامل الانسجام، والخسارة لا تعني نهاية المطاف، واننا نسعى لاجراء بعض التغييرات في التشكيلة التي ستدخل موقعة الثلاثاء ، وبما يتناسب مع طريقة لعب المنتخب السعودي”.
وأشار شنيشل الى ان “المنتخب السعودي لن يكون خصما سهلا كما يعتقد الكثير ، لانه مهما تراجع وضعه وغاب عن منصات التتويج الا انه يبقى اسما صعباً في القارة الاسيوية ، وهو ما ظهر جليا خلال مباراته الاولى التي لعبها وفاز فيها على المنتخب التايلندي ، وعملنا على مشاهدة السعوديين ومعرفة الطرق التي يلعبون فيها خلال المباراة وسنعرض اليوم شريط المباراة على اللاعبين من اجل معرفة خصائص وخصال الفريق المنافس ، وسنعمل على تغيير الاستراتيجية في موقعة السعودية التي ستختلف عن التي خاض بها مواجهة استراليا الاولى “.
واستغرب شنيشل التصريحات المتطرفة والحدية التي تعامل بها الكثيرون عقب الخسارة مع استراليا، فاللاعب ضرغام اسماعيل سبق له اللعب بمركز قلب الدفاع واجاد به ، فضلا عن اننا نعاني غياب اللاعب الاشول في مركز قلب الدفاع ، وهو ما سبب الكثير من الهفوات للمنتخب الوطني في الفترات السابقة ، لذلك عمدت على اشراك ضرغام في هذا المركز ، ولا يمكن ان نخسر علي عدنان ونشركه في مركز الجناح الايسر وهو لا يرغب اللعب بهذا المركز ، فنحن لا نجرب خلال المنافسات الرسمية كما يقال بل اننا نعمل وفق رؤية وضعناها كجهاز فني وهذا هو الاهم ، الا انني اعترف ان هناك تفاوتا في مستوى اللاعبين المحترفين في الجانبين الفني والبدني ، وهو ما وضعنا يدنا عليه والحال ذاته مع كل لاعبي المنتخب الوطني الذين لم يقدموا مستواهم الحقيقي الذي نتوقعه منهم ، لذلك ستكون مواجهة السعودية هي العودة للانتصارات من جديد”.
وبين مدرب المنتخب الوطني ان “رئاسة البعثة والكادرين الاداري والفني عملوا على اخراج اللاعبين العراقيين من الضغوط النفسية عقب الخسارة امام استراليا كوننا طوينا صفحتها ، ونعمل وفق نظام وضعناه للمباراة الثانية وهي التوازن ما بين الدفاع والهجوم ، وعدم الاندفاع غير المبرر فضلا عن كوننا نحترم الخصوم ، واؤكدها للجميع ان المتأهلين عن المجموعة لن يتم التعرف عليها الا بانطلاق صافرة نهاية المباراة الاخيرة فيها ، كون فوز الامارات على اليابان بعثر اوراق المجموعة ، وتايلند الذي يراه البعض ضعيفا احرج السعوديين ولا يوجد هناك قوي وضعيف في المجموعة الثانية” .
وكثف المنتخب العراقي لكرة القدم من وتيرة تدريباته اليوم الاحد قبيل موعد مباراته المرتقبة امام المنتخب السعودي والتي سيضيفها ملعب شاه علام في العاصمة الماليزية كوالالمبور ، الثلاثاء المقبل لحساب الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم التي تضيفها روسيا عام 2018.

اترك رداً