مدافع روما يدافع عن ميسي ضد الانتقادات

img

حريتي نيوز – متابعة

تحدث الأرجنتيني فيدريكو فازيو مدافع روما عن الانتقادات التي طالت مواطنه ليونيل ميسي بشأن أدائه مع المنتخب واعتبر أنه إذا “انتقدوا الافضل في العالم” فلن يكون باستطاعة باقي اللاعبين اللعب.

وقال فازيو في مقابلة مع (إفي): “توجيه تلك الانتقادات لميسي أمر لا يمكن تخيله، إذا انتقدوا ميسي، فالبقية لن يستطيعوا اللعب، إنهم ينتقدون الافضل في العالم، هذا لا يصدق”.

وأضاف “عندما كان مصابا، الجميع رأوا كيف تغير كل الفريق، هناك فارق بالتأكيد باللعب بميسي و بدونه، بالنسبة لي هو الافضل في العالم”.

وأكد المدافع الارجنتيني الذي لعب مع ميسي في دورة بكين للألعاب الاوليمبية 2008 أن وجود مهاجم برشلونة في الفريق “يعطي ثقة أكبر” مدللا على الفوز بمنافسات كرة القدم في الدورة الأوليمبية.

وقال “لا يغير طريقة اللعب فقط ولكن الثقة أيضا، إنه الافضل، كان هناك تردد في دورة الألعاب الاوليمبية تلك حول ما إذا كان برشلونة سيسمح له بالذهاب مع المنتخب، عندما تركوه في النهاية يذهب كان الشعور مختلفا”.

وخاض فازيو ثلاث مبارايات مع المنتخب الأول الأرجنتيني واعترف بأنه لا يزال يحلم بالعودة لارتداء قميص راقصي التانجو.

وقال “المنتخب هو أقصى طموح لدى أي لاعب، اتمنى العودة، سنحت لي الفرصة لمعايشة الأجواء معه والفوز بالألقاب، هو أمر لا يمكن تكراره، وحلمي الأزلي هو أن استطيع العودة”.

وأضاف “بالعمل والتضحية يتحقق كل شيء، الأهم حاليا هو التركيز مع روما، والمنافسة على أشياء هامة”.

اترك رداً