منتخب الشباب كان الأفضل والمدرب فخور بالاعبين

img
حريتي نيوز / متابعة
أعرب مدرب منتخب الشباب العراقي عباس عطية، عن فخره بلاعبي المنتخب رغم خروجهم من بطولة كأس آسيا.
وفاز منتخب السعودية على العراق بفارق ركلات الترجيح 6-5 بعد تعادل الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي 2-2 اليوم الأحد على ملعب مدينة خليفة الرياضية في المنامة، ضمن ربع نهائي بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً 2016 في البحرين.
وقال عطية في المؤتمر الصحفي بعد المباراة “أهنئ منتخب السعودية وأشكر جميع الذين عملوا مع منتخب العراق، جميع اللاعبين والجهاز الفني، أعتقد أننا لم نكون مركزين في أول 25 دقيقة ثم بدأنا نلعب بصورة أفضل، في الشوط الثاني لم نكن مركزين وأعتقد أننا كنا الطرف الأفضل في الشوط الثاتي وفي الوقت الإضافي”.
وأضاف “كنا نمتلك بعض المعلومات عن المنتخب السعودية وكنا ندرك أنهم فريق جيد، خاصة في خط الوسط وفي الأطراف، وقد حاولنا إيقاف عناصر قوتهم والتركيز على عوامل قوتنا، أعتقد أننا كنا الطرف الأفضل، ولكن منتخب السعودية كان جيد جداً”.
وأشار عطية “قمنا بإعداد قائمة لتنفيذ ركلات الترجيح قبل المباراة وكنا جاهزين نفسيا وبدنياً، سألت اللاعبين وقد أكدوا لي جاهزيتهم، وأنا فخور بلاعبي فريقي، خاصة وأننا استعدينا عشر أيام فقط، بعض الفرق الأخرى استعدت لأكثر من عام، وأود أن أشكر الجميع”.

اترك رداً