كافاني بلغ “المئة”.. و”شبح السلطان” يلاحقه

img

حريتي نيوز – متابعة

سجل إدينسون كافاني هدفه رقم مئة في كل البطولات مع باريس سان جرمان خلال الفوز 2-صفر على أنجيه، الأربعاء، في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، لكن المهاجم القادم من أوروغواي ما يزال غير قادر على الخروج من ظل زميله السابق زلاتان إبراهيموفيتش.
وأصبح كافاني رابع لاعب في باريس سان جرمان يصل إلى مئة هدف، عندما هز الشباك من ركلة جزاء مسجلا هدفه 14 هذا الموسم، حيث حقق فريق المدرب أوناي إيمري الفوز رقم 11 في الدوري هذا الموسم، ليتقدم إلى المركز الثاني برصيد 35 نقطة متفوقا على موناكو.

ورغم مستواه فإن الشكوك والتساؤلات ما زالت قائمة حول قدرة كافاني على قيادة باريس سان جرمان ليكون أحد أقوى الأندية على المستوى الأوروبي.

كما أن صورة السويدي إبراهيموفيتش الذي رحل إلى مانشستر يونايتد الصيف الماضي بعد أن سجل 156 هدفا مع الفريق، وفاز معه بأربعة ألقاب للدوري لم تقدم أي فائدة لخلفيته.

وقال إيمري للصحفيين “عندما جئت تحدثنا كثيرا عن إبراهيموفيتش. هذا مفهوم لأنه كان مهما هنا وقدم مواسم رائعة”.

وخلال ثلاثة مواسم مع إبراهيموفيتش عانى كافاني كثيرا واضطر للعب على الجناح مع قيادة اللاعب السويدي خط الهجوم.

وما يزال كافاني محط انتقادات، وقد أغضب جماهير فريقه لسقوطه في فخ التسلل ست مرات قبل أن يسجل هدفه في مباراة الأربعاء.

وقبل المباراة بلغ متوسط تسديدات كافاني أربع تسديدات في المباراة هذا الموسم وهو الأعلى بين لاعبي الدوري، لكن الدقة بلغت 54 في المئة وهو أقل بكثير من ألكسندر لاكازيت (78 في المئة) لاعب أولمبيك ليون وألاساني بيلا (65 في المئة) لاعب نيس، وهما خلفه في قائمة هدافي الدوري.

لكن إيمري يعتقد أن كافاني يملك الكفاءة التي تمكنه من قيادة الفريق بعد رحيل “السلطان”.

اترك رداً