اتفاق تعاون بين النزاهة والبنك المركزي لاسترداد الأموال المهربة

img

حريتي نيوز – بغداد
وقعَّت هيئة النزاهة يوم الخميس ممثَّلةً بدائرة الاسترداد مع البنك المركزيِّ ممثَّلاً بمكتب مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب مذكرة تعاونٍ مشتركٍ لاسترداد الأموال المُهرَّبة والمدانين الهاربين خارج العراق، فضلاً عن مكافحة جريمة تبييض الأموال، وتجفيف منابع تمويل الإرهاب، إضافة إلى التنسيق المباشر فيما بين الطرفين لتبادل المعلومات الداعمة لعملهما التي يُزوَّدان بها من الجهات الخارجيَّة.

وأكَّد المدير العام لدائرة الاسترداد في الهيئة محمد علي اللامي في بيان للهيئة تلقتهحريتي نيوز ، على “تعميق التعاون بين الطرفين الموكلة إليهما مهمة جمع المعلومات ومتابعة واسترداد الأموال المهربة إلى خارج البلاد، فضلاً عن الجهات الأخرى ذات العلاقة”.

ولفت إلى أنَّ دائرته المؤلفة عام 2011 بموجب قانون هيئة النزاهة رقم 30 بادرت إلى توسيع أطر التعاون مع جميع المؤسَّسات والدوائر والهيئات الوطنيَّة المعنيَّة باسترداد الأموال والمفسدين الهاربين؛ إيماناً منها بأنَّ التعاون هو السبيل الأنجع لنجاح الجهود الوطنية الرامية إلى استعادة أموال العراق المهربة وكبح جماح المفسدين والمتجاوزين على قدسيَّة المال العام، إذْ إنَّـه يصبُّ في جهود الأجهزة الرقابيَّة في مكافحة آفة الفساد وغيلانها.

المدير العام لمكتب مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب في البنك المركزي نعيم طعمة خضير، ثمَّن ما تقوم به هيئة النزاهة من تفعيل وتوثيق عرى التعاون مع المؤسسات والدوائر والهيئات المعنية باسترداد الاموال المهربة والمدانين ومكافحة غسيل الاموال وتمويل الإرهاب لتحقيق الهدف المشترك من عمليَّة الاسترداد.

وأشار إلى استعداد المكتب لتوفير المعلومات اللازمة لدائرة الاسترداد حواضن الأموال المُهرَّبة والمدانين بجرائم الفساد وهدر المال العام في بلدان العالم المختلفة.

وتتضمن المذكرة الموقَّعة من الجانبين تبادل الخبرات ذات الصلة بمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، ومكافحة الفساد والتنسيق والمتابعة بغية إنجاح المهام الموكلة للجانبين بموجب القانون كلٍّ منها، وتبادل البحوث والدراسات وعقد ورش العمل والدورات التدريبيَّة؛ لغرض رفع المستوى التنفيذيِّ لمنتسبيهما مع ضرورة الالتزام بسريَّة المعلومات التي يتبادلانها.

اترك رداً