بحضور السفير الياباني افتتاح المعرض الدولي الثاني للطاقة والاقتصاد والاستثمار في واسط

img

حريتي نيوز – / طه الرديني – واسط
أعلنت إدارة محافظة واسط، اليوم الاثنين، عن افتتاح المعرض الدولي الثاني للطاقة والاقتصاد والاستثمار على أرض شركة واسط للصناعات النسيجية، وفيما أشارت الى مشاركة شركات أجنبية وعراقية متخصصة بمجالي الطاقة والاستثمار، أكدت أن المعرض سيوفر فرصة كبيرة للشركات من اجل الإطلاع على الفرص الاستثمارية الموجودة في المحافظة.

وقال رئيس مجلس محافظة واسط مازن الزاملي خلال كلمه له في المعرض حضرها مراسل حريتي نيوز ان “واسط بيئة ملائمة للاستثمار نظرا للموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به وإن “الحكومة المحلية ومن خلال التنسيق مع غرفة التجارة في واسط افتتحت اليوم المعرض الثاني للطاقة والاستثمار الذي أقيم على أرض شركة واسط للصناعات النسيجية بحضور السفير الياباني فوميو ايواي.”
مبيناً أن “المعرض يستمر حتى الـ23 من شهر شباط الحالي، بمشاركة العشرات من الشركات الأجنبية والعراقية المتخصصة في مجالات الطاقة والاقتصاد والاستثمار “.
وأضاف ان ” من بين أهداف إقامة المعرض هو نقل رسالة حقيقية وبشكل مباشرة للشركات، بان واسط مازالت بيئة آمنة وخصبة ومناخا مناسباً للاستثمار”، لافتا إلى أنه تم “توجيه أكثر من 100 دعوة لشركات أجنبية وعربية ومحلية للمشاركة في المعرض”.
ولفت الزاملي الى ان الحكومة المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي على استعداد كامل لتلبية احتياجات الشركات الاجنبية والمحلية الراغبة في الاستثمار من خلال تقديم الاجراءات الضرورية وان واسط بات مصدر جذب للاستثمار من خلال هذه المعارض التي تفتح افاق التعاون المشترك مع الشركات الاجنبية “.
وأضاف الزاملي أن “غالبية الشركات الأجنبية التي تعمل في المحافظة ومنها الواحة الصينية وشنغهاي وكازبروم وغيرها من الشركات الأجنبية الأخرى كانت لها مشاركة مميزة في المعرض المذكور إضافة الى العشرات من الشركات العراقية الحكومية والأهلية.”

وتابع الزاملي ، أن “الغرض الرئيس للمعرض هو تدوير عجلة الاقتصاد واستقطاب الشركات الأجنبية للعمل في المحافظة في مختلف قطاع الاستثمار لاسيما ما يتعلق بقطاع الطاقة إضافة الى ما يوفره من فرصة لتبادل الخبرات ”

وتابع الزاملي ان ” المجلس يسعى لتجاوز انعكاسات الظروف الاقتصادية الصعبة بسبب تدهور اسعار النفط في الاسواق العالمية والتغلب على الركود الاستثماري الناتج عنها من خلال تشجيع ومحاولة إيجاد الفرص الاستثمارية وجذب المستثمرين في جميع المجالات والقطاعات للدخول للمحافظة والتركيز على المشاريع “.

وكانت الحكومة المحلية في واسط أقامت عام 2009 المعرض الاقتصادي الأول بمشاركة عشرات الشركات المحلية الحكومية والأهلية والمستثمرين العراقيين، وحينها ضم المعرض عشرات الأجنحة التي تميزت بمعروضاتها الإنتاجية المختفلة بضمنها منتجات في الصناعات الثقيلة والمكائن والمعدات والآليات.

يذكر أن محافظة واسط ومركزها الكوت تعد من المحافظات ذات الموارد الاقتصادية والتجارية والزراعية المهمة مما يجعل منها محافظة جاذبة للشركات الاستثمارية.

اترك رداً