رياضيو واسط يطالبون خلال وقفة احتجاجية وزارة الشباب والرياضية باكمال ملعب الكوت الاولمبي

img

حريتي نيوز / طه الرديني – واسط
طالب رياضيو واسط خلال وقفة احتجاجية نظمت من قبل الناشطين في المجال الرياضي في ملعب الكوت الاولمبي ووزارة الشباب والرياضية بضرورة اكمال ملعبهم كونه المتنفس الوحيد لرياضي المحافظة الذين يعانون الامرين بسبب تاخر فترة انجازه .”
وقال لاعب نادي الكوت السابق صالح جوبان ان رياضي المحافظة يعانون لامرين بسبب عدم اكمال الملعب الاولمبي في الكوت من الشركة المتنفذة
وتابع جوبان ان وزارة الشباب والرياضية افتتحت ملاعب تم هدمها بعد ملعب الكوت والمحافظة تعاني بسبب تقاعس الشركة المتنفذة كونها لا تملك سيولة مالية كافية لاستلام هكذامشروع عملاق .”

مدير شباب ورياضية واسط السابق سلام حسين اشار لحريتي نيوز ان” مشروع ملعب الكوت الاولمبي تبلغ قيمته التقديرية 35مليار دينار لكنه احيل بمبلغ 18مليار و622مليون الى شركة الكرماء التابعة الى وزارة الصناعة والمعادن غير المتخصص بانشاء الملاعب .”
وأضاف حسين ان مشروع ملعب الكوت الذي تبلغ نسبة الانجاز فيه 64% في حال عدم اكماله فانه سيتعرض الى الاندثار وبالتالي الاموال التي صرفت عليه تذهب هباء منثورا.”
واردف حسين “كنا نتأمل وصول الاموال اللازمة لاكمال ملعب الكوت لكن الازمة المالية والتقشف المالي قضى على هذه الاحلام التي بات مؤجلة في ظل هذا الظرف العصيب الذي تعيشه الدولة .”

جدير بالذكر ان “وزير الشباب والرياضية عبد الحسين عبطان وخلال تصريح سابق في وسائل الاعلام قال انه ونتيجية الظرف المالية الصعب ان وزارته استطاعت أن تقوم بضغط المبلغ لاكمال ملعب الكوت الى أدنى حد ليصل الى 13 مليار دينار، وهو مبلغ يكفي لإكمال الملعب بعد إجراء بعض التغييرات في الكشوفات”، مؤكداً أن وزارته “غير قادرة على تأمين هذا المبلغ بسبب الظرف المالي وعدم إطلاق التخصيصات لها حالها حال بقية الوزارات الاخرى”.
مبنيا ان وزارة الشباب والرياضية اعدت خطتها لعام 2017باكمال ثلاثة ملاعب هي ملعب ميسان الدولي وملعب النجف وملعب نادي الزوراء ولم تضع بالحسبان ادراج ملعب الكوت اولالمبي خلال هذا العام .”
يشار ان “ملعب الكوت احيل الى شركة الكرامة التابعة الى وزارة الصناعة والمعادن بمبلغ وصل 18مليار و622مليون بسعة 20الف متفرج وتم تهديمه سنة 2011 وكان يتوقع ان ينجز خلال ثلاث سنوات ومتوقف العمل به منذ اكثر من سنتين ” .

اترك رداً