البنك المركزي: القطاع المصرفي العراقي حقق تقدما كبيرا

img

حريتي نيوز – بغداد
أكد محافظ البنك المركزي، علي العلاق، اليوم السبت، أن القطاع المصرفي العراقي حقق تقدما كبيرا في نشاطه خلال الفترة الحالية، بينما أعلن رئيس رابطة المصارف الخاصة، وديع الحنظل، أن المصارف الخاصة تعمل جاهدة على تطبيق قانون مكافحة غسل الأموال لحماية البلد من المخاطر.
وقال العلاق في ورشة “مكافحة تبيض الأموال” التي أقيمت بفندق بابل وسط بغداد ، إن “حراكا كبيرا يجري اليوم في القطاع المصرفي لتطوير العاملين فيه على القضايا المصرفية المهمة مثل مكافحة غسل الأموال وإدارة المخاطر”، مضيفا أن “التدريبات التي تحدث الآن تطورت بشكل كبير جداً وهدفها توسيع دائرة الثقافة والمعرفة لدى الموظف المصرفي”.
وأوضح أن “القطاع المصرفي العراقي تقدم بشكل كبير في نشاطه وأصبح يركز عليه محليا ودوليا”، مشيرا إلى أن “البنك المركزي يعمل على بناء قاعدة معلومات سليمة من خلال استخدام وسائل تكنلوجيا المعلومات”.
من جهة أخرى، قال رئيس رابطة المصارف الخاصة، وديع الحنظل، في كلمته التي ألقاها بالمؤتمر، إن “رابطة المصارف الخاصة تعمل جاهدة على تطبيق قانون مكافحة غسل الأموال لحماية البلد من المخاطر التي يعيشها”، مضيفا أن “رابطة المصارف الخاصة قامت بتدريب نحو 600 موظف مصرفي في الربع الأول من العام الحالي على مختلف القضايا المصرفية”.
وبين أن “رابطة المصارف الخاصة تعمل حاليا على تطوير العلاقة مع المصارف الخارجية بالإضافة إلى استخدام افضل التكنلوجيا العالمية وتطبيق المعايير الدولية”.
وشدد الحنظل على “َضرورة إصدار البيانات المالية من قبل المؤسسات المالية مع تطبيق المعايير الدولية وبإشراف البنك المركزي”.
في غضون ذلك، قال مستشار اتحاد المصارف العربية، يول مرقص، إن “الجهات التي تقوم بعملية غسل الأموال تحاول إخفاء المصدر الحقيقي للأموال غير المشروعة مثل الإتجار بالمخدرات والبشر وإعطاء تبرير كاذب لهذا المصدر بأية وسيلة”، مضيفا أن “غسل الأموال هي طريق لإفلات الشخص المتهم من المسؤولية”.

اترك رداً