ميسي يظهر جانبا إنسانيا بعد “موقعة إشبيلية”

img

حريتي نيوز – متابعة
في لفتة إنسانية من قبل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة، أهدى هدفه الذي أحرزه في مباراة إشبيلية الليلة إلى حملة يدعمها في مصر تحت شعار “عالم خال من فيروس سي”.
وقام ميسي بإشارة على وجهه برسم خطين، مهديا الهدف للأطفال الذين يكافحون ضد مرض التهاب الكبد الوبائي، وتأتي هذه الحركة مذكرا إياهم أنهم محاربون.

ويعتبر ميسي رمزا لحركة تدعم الأطفال الذين يكافحون ضد المرض، والتي تم إطلاقها في فبراير الماضي، وتهدف إلى جمع الأموال لبناء مستشفى في برشلونة للأطفال الذين يعانون منه.

وتألق ميسي في الشوط الأول ضد إشبيلية بتسجيله هدفين، ودائما ما أظهر النجم الأرجنتيني جانبه الإنساني وخصوصا في حملات دعم الأطفال.

اترك رداً