الفهد والرغبة بصنع الانتصار

img

المركز الاعلامي
يكتسب لقاء الميناء ومستضيفه الزوراء أهمية بالغة كونه يدخل بحسابات ومعادلات وتوقعات ربما ليست جديدة على الفريقين إلا أنها تقع في متغيرات المشهد الذي يلقي الضوء على معطيات المرحلة التي يعيشها الواقع سيما فريق الميناء بكادره التدريبي الجديد الذي يترأسه غازي فهد في مهمته التدريبية الأولى التي يحاول عبر بوابتها الخروج بصورة إيجابية لإثبات الوجود ورفع الضغوطات عن فريقه المطالب من قبل أنصاره و ( عشاقه ) بترتيب أفضل والعودة للمنافسة على مركز متقدم يواز،ي تطلعاته .. نعم المهمة ليست باليسيرة والفهد يدرك الامر تماما وضعا في مفكرته خارطة الطريق التي يمكن من خلالها كسب النقاط الثلاث معولا على مايمتلكه من ادوات جربها واختبرها وعرف مدى قدرتها على المواجهة والتحدي ملتمسا روح الحماس والاندفاع والرغبة بصنع الانتصار .. الاندفاع والحماس بخطوات مدروسة واقدام واثقة تمشي وفق ماخطط لها تبغي الوصول إلى الهدف .
أملنا كبير بفهد وكتيبته بتحقيق نتيجة إيجابية تسعد الجمهور الوفي الذي زحف من البصرة بانتظار الفرح في استاد الشعب .

اترك رداً