دراسات علمية تثبت أن ألعاب الفيديو مفيدة للصحة

img

حريتي نيوز – متابعة
أثبتت دراسات علمية أن ألعاب الفيديو ليست ممتعة فحسب، بل أنها تنطوي على العديد من الفوائد التي تتنوع ما بين تخفيف الألم وزيادة القدرة على التركيز وتنمية المهارات الذهنية.
ونشر موقع “ساينس أليرت” المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا ستا من أهم الفوائد التي تتمتع بها ألعاب الفيديو من واقع سلسلة من الدراسات التي نشرت في الدوريات العلمية خلال السنوات الأخيرة:
أولا: ألعاب الفيديو المجسمة تساعد في تحسين الذاكرة
أثبتت دراسة أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا الأمريكية، شارك فيها 69 شخصا على مدى أسبوعين، أن العاب الفيديو تساعد في تحسين الذاكرة لدى الانسان.
ثانيا: ألعاب الفيديو تساعد في تخفيف الشعور بالألم
خلال مؤتمر لجمعية أبحاث الألم الأمريكية عام 2010، برهنت الدراسات أن ممارسة ألعاب الفيديو ولاسيما الألعاب ثلاثية الأبعاد التي تندرج في إطار ألعاب الواقع الافتراضي تساعد في تخفيف الشعور بالتوتر والألم الناشئ عن الأمراض المزمنة والجراحات العلاجية.
ثالثا: ألعاب الفيديو تساعد الأطفال الذين يعانون من مشكلة عسر القراءة
أثبتت دراسة علمية نشرت في دورية “CELL” العلمية عام 2013 أن ألعاب الفيديو يمكن أن تساعد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 و 13 عاما ويعانون من مشكلة عسر القراءة، في تحسين قدراتهم على القراءة بشكل أسرع مع الحفاظ على الدقة في نفس الوقت، بنفس القدر الذي تساهم به وسائل المساعدة التقليدية التي يخضع لها هؤلاء الأطفال، وإن كانت الوسائل التقليدية تظل أقل إمتاعا وأكثر استهلاكا للوقت.
رابعا: ألعاب الذكاء تساعد في تخفيف الشعور بالصدمة
نشرت دورية “MOLECULAR PSYCHIATRY” الشهر الماضي نتائج دراسة علمية أثبتت أن ألعاب الفيديو التي تعتمد على الذكاء تساعد في تخفيف الشعور بالصدمة بل وتحسن الصحة النفسية لمن تعرضوا لصدمات نفسية قوية.
خامسا: ألعاب الفيديو تجعلك أكثر ذكاء حسب بعض الدراسات العلمية
نشرت الدورية العلمية “PloS ONE” دراسة علمية تثبت أن استخدام جهازي ألعاب الفيديو إكس بوكس أو بلاي سيتشن يساعد في تنمية القدرات المعرفية لدى اللاعب.
وأثبتت الدراسة، التي أجريت عام 2013، أن جميع ألعاب الفيديو، سواء التي تعتمد على الإثارة والحركة أو لا تساعد في تحسين الوظائف المعرفية لدى جميع المشاركين حسب اختبارات ذهنية مختلفة بما في ذلك اختبارات لقياس قدرات ذاكرة المدى القصير.
سادسا: ألعاب الفيديو مرتبطة بزيادة في حجم مناطق معينة بالمخ
نشرت الدورية العلمية “MOLECULAR PSYCHIATRY” نتائج دراسة أجراها باحثون في معهد ماكس بلانك الألماني عام 2014 وجاء فيها أن ممارسة ألعاب الفيديو مرتبطة بنمو مناطق معينة في مخ الانسان، ولاسيما المناطق المسؤولة عن التخطيط الاستراتيجي وتكوين الذكريات والأنشطة الحركية الدقيقة والتحديد المكاني.

اترك رداً