اتفاق بين “قطر للبترول” و”شل” لاستخدام الغاز المسال في الشحن البحري

img

حريتي نيوز – متابعة

وقعت “قطر للبترول” وشركة “شل للغاز والطاقة” العالمية، أمس الثلاثاء، اتفاقاً لتطوير البنية التحتية في مواقع استراتيجية في مختلف أرجاء العالم لاستخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للشحن البحري.

وقال الرئيس التنفيذي لقطر للبترول سعد شريده الكعبي، في بيان له، إن “تزويد السفن بالغاز الطبيعي المسال يشكل فرصة واعدة من أجل زيادة استخدام الغاز الطبيعي المسال كمصدر للطاقة النظيفة”.

وأوضح الكعبي أن “التوقعات تشير إلى زيادة الطلب بشكل لافت على الغاز الطبيعي المسال كوقود بحري خلال السنوات المقبلة”.

وتوقع وصول حجم الطلب عليه إلى 50 مليون طن سنوياً بحلول العام 2030، مضيفاً أن “هذا يتطلب استثمارات مركزة ونماذج شراكة مناسبة مثل الاتفاقية التي وقعت اليوم”.

وتأتي اتفاقية اليوم في أعقاب مذكرتي تفاهم وقعتهما شل وقطر للغاز مع شركاء من القطاع في العام 2016 من أجل استكشاف فرص استخدام الغاز الطبيعي المسال كوقود للسفن في الشرق الأوسط.

وبموجب الاتفاقية الجديدة، التي لم يكشف عن قيمتها، ستقوم “قطر للبترول” و”شل” بتطوير منشآت الغاز الطبيعي المسال للوقود البحري في مواقع مختلفة في أوروبا والشرق الأوسط وشرق أسيا.

و”قطر للبترول” هي شركة حكومية ومسؤولة عن تطوير مشاريع الغاز والنفط في البلاد، أما “حقل الشمال” فهو الحقل الرئيسي لإنتاج الغاز في قطر.

وتُصدر قطر الغاز الطبيعي المسال إلى نحو 27 دولة، من بينها اليابان، كوريا الجنوبية، الهند، الصين، بريطانيا، فرنسا، بلجيكا، إيطاليا، الكويت، مصر، الأردن، وغيرها من البلدان.

يشار إلى أن دولة قطر هي أكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث توفر أكثر من 30% من الاستهلاك العالمي من هذه الطاقة النظيفة في كافة أرجاء العالم.

اترك رداً