فيسبوك ترتكب أكبر خطأ كارثي لها وتعرض حياة المئات من موظفيها لخطر الموت

img

حريتي نيوز – متابعة

 ارتكبت إدارة الفيسبوك خطأ تقنيا جسيما تسبب في تعرض حياة المئات من  الموظفين  ديها لخطر الموت  على يد الإرهابيين ، حيث تسبب خلل فني في تسريب و كشف هويات أكثر من 1000 عامل يشتغلون في  برامج الإشراف وإزالة المحتوى الغير اللائق لدى الشركة ، حيث يشرفون على إزالةالمحتوى  غير المناسب  ، كالمنشورات الجنسية وخطابات الكراهية والدعاية الإرهابية. 

و تسبب هذا الخلل الفني في إظهار هويات المشرفين تلقائيا على شكل إشعارات ، وذلك في سجل النشاط وعند مجموعات على الفيسبوك  تم حظر فيها محتوياتها وذلك بسبب خرق سياسة وشروط استخدام الموقع.
 وتضم مجموعة  الموظفين المتضررين الذين تم تسريب أسماءها بالخطأ حوالي 40  موظف يشتغلون في وحدة لمكافحة الإرهاب في مقر فيسبوكالرئيسي بالعاصمة الأيرلندية دبلن ، وتحدثت صحيفة “جارديان” البريطانية أن 6 موظف على الأقل من بين الأربعين تلقو تهديدات بالتصفية الجسدية من الإرهابيين بعد حذفهم لمحتواهم على الموقع ، وبات الآخرون أيضا مهددون باستهدفهم  في أي وقت من قبل الإرهابيين .

اترك رداً