نقابة العلوم : اجراء اكثر من (10000) فحص ضغط و سكري و (3000) تحليل مختبري لزوار اربعينية الامام الحسين (ع) و المطالبة باقرار قانون تاسيس النقابة

img

حريتي نيوز / احمد عبد الصاحب كريم – بغداد

قامت نقابة العلوم و العلوم الصرفة بإيقاف كافة نشاطاتها العلمية و الثقافية و المطالبة بحقوقها بإقرار قانون النقابة الموجود في مجلس شورى الدولة من اجل الموافقة عليه و ارساله الى مجلس النواب لغرض التصويت عليه وكذالك المطالبة بإنصاف العلوميين و شمولهم بالمخصصات المهنية أسوة بأقرانهم في باقي الاختصاصات العلمية احتراما لذكرى اربعينية الامام الحسين (ع) حيث قامت و من خلال منتسبيها اصحاب الكفاءات العلمية في مجال التحليلات المختبرية و العلاج الطبيعي و الكيمياويين و الفيزياويين و المبرمجين و علوم الرياضيات وغيرها من مجالات العلوم و من جميع المحافظات بالمشاركة و الاسهام في خدمة زوار الامام الحسين من خلال المواكب الحسينية و اجراء (3425) فحص مختبري للزوار و (6550) فحص ضغط و (3450) تحليل سكري و (3000) علاجاً طبيعياً لزوار الامام الحسين (ع) و من مختلف الجنسيات .
و قال رئيس اللجنة التاسيسية لنقابة العلوم و العلوم الصرفة الفيزياوي الأستاذ علي رشيد لحريتي نيوز قمنا بايقاف جميع نشاطات النقابة العلمية و الثقافية و اجراءات المطالبة بحقوقنا في اقرار قانون النقابة و شمولنا بالمخصصات المهنية في سلم الرواتب احتراما لمناسبة ذكرى زيارة اربعينية الامام الحسين (ع) حيث شاركنا و اسهمنا في المواكب الحسينية و تشرفنا بخدمة زوار الامام الحسين (ع) و التعاون مع جمعيات الهلال الاحمر و مديريات الصحة في بغداد الكرخ و بابل و كربلاء و النجف من خلال القيام بحملات تثقيفية للمواطنين و شرح و توضيح طرق الوقاية من الامراض الانتقالية و المعدية و قمنا باجراء اكثر من (6550) فحص ضغط و (3425) تحليل سكري و (3425) فحصاً مختبرياً و (3000) علاجاً طبيعياً لزوار الامام الحسين (ع) من مختلف الجنسيات خلال ايام الزيارة و كذلك لإيماننا بان قضية الامام الحسين (ع) ليست فقط عقائدية او للبكاء و لكن لها ابعاد انسانية وعلمية و ثقافية حيث قمنا باقامة دورات سريعة لمحو الأمية في مجال القراءة و الكتابة و تحفيظ القرآن للعراقيين و الزوار من البلدان الاخرى و اقامة دورات في مجال الحاسوب و حملات توعية لحث المواطنين على تلقيح الاطفال بلقاح شلل الاطفال و الكزاز وغيرها من اللقاحات و أسهمنا مع مفارز وزارة و مديريات الصحة بعمليات التلقيح للاطفال و تلقيح الزوار بلقاحات الوقاية من الأنفلونزا الموسمية و سنعاود نشاطاتنا بالمطالبة بحقوقنا في اقرار قانون النقابة من خلال عقد مؤتمرات و اجراء لقاءات مكثفة مع المسؤولين و النواب و اصحاب صناعة القرار
و بين مسؤول الفريق الناشط عن محافظة بغداد الكيمياوي (سيف عدنان) قمنا بجميع هذه المجهودات و الإجراءات بجهود ذاتية من خلال تبرعات الاخوة اعضاء النقابة حيث قام العلوميون خريجو كليات العلوم (الكيمياء ، الفيزياء ، البايولوجي ) و من خلال خبراتهم في مجال الطب و التمريض و العلاج الطبيعي باجراء التحاليل المختبرية و فحوصات الضغط و السكري و العلاج الطبيعي و الاسعافات الاولية لجميع الزوار و من مختلف الجنسيات خلال ايام الزيارة اما باقي خريجي كليات العلوم (علوم الحاسبات ، الرياضيات الليزر، الفلك) قاموا باجراء دورات لمحو الامية و طبع و توزيع فولدرات توعية بالوقاية من الامراض الانتقالية بسبب وفود الملايين من الزوار من خارج القطر و يعتبر العمل الذي قامت به نقابة العلوم هو عمل نوعي و مختلف يدل على مدى الثقافة و الامكانيات العلمية و الثقافية لدى شريحة العلوميين و الذين يسعون في تقديم الخدمات لوطنهم برغم انهم مهمشون و مغبونة حقوقهم من قبل الدولة مضيفا ان جميع اجهزة الفحص و المختبرات و العلاج الطبيعي هي اجهزة شخصية تعود للأشخاص المساهمين في خدمة الزوار امنياتنا ان تقوم الحكومة بإنصافنا و شمولنا بالمخصصات المهنية أسوة بإقراننا خريجي كليات الهندسة و الطب والمهندسين الزراعيين والمحامين وان يقوم مجلس النواب بإقرار قانون النقابة بأسرع وقت.

اترك رداً