الرياضيون الألمان يطالبون اللجنة الأولمبية بنصيب من الإيرادات

img

حريتي نيوز – متابعة

طالب رياضيون ألمان اللجنة الأولمبية الدولية بمنح الرياضيين ربع إيراداتها في إصلاح للمادة 40 بالميثاق الأولمبي المثيرة للجدل.

وذكرت لجنة الرياضيين التابعة للاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية في خطاب مفتوح لتوماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية نشر في وقت متأخر أمس الأربعاء أن المادة 40 تنتهك قوانين ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

ووفقا للقاعدة، لا يسمح للرياضيين أن يعلنوا مع شركاء ورعاة خلال الدورات الأولمبية، وتريد اللجنة الأولمبية الدولية الالتزام بالقاعدة والتي تحمي أيضا رعاة دورات الألعاب الرئيسين.

وطرح الاتحاد ألماني للرياضات الأولمبية وجهة نظر الرياضيين، حيث بدأ النظر في المادة 40 من العام الماضي.

وذكر الخطاب:”من وجهة نظرنا، تشكل القاعدة 40,3  تدخلا محظورا مع حرية المهنة المكفولة من قبل القوانين الألمانية والأوروبية، وهكذا مع ممارسة المهنة كرياضي محترف”.

ووصفت دورة الألعاب الأولمبية بأنها “أهم مرحلة اقتصادية في حياة الرياضيين”.

وأضاف الخطاب :”هذه الفترة مهمة للغاية للرياضيين الأولمبيين على وجه الخصوص لأنهم غير ممثلين بشكل كاف في وسائل الإعلام مقارنة بكرة القدم.

يخسر الرياضيون عائدات إعلانات حاسمة وشراكات محتملة يمكنها أن تساهم في تأمين وضعهم المالي والإقتصادي”.

وتوزع اللجنة الأولمبية الدولية معظم عائدتها على الاتحادات الرياضية واللجان الأولمبية المحلية.

وحققت اللجنة الأولمبية الدولية 5,7 مليار دولار في الدورة الأولمبية 2013 / 2016، والتي وفقا للخطاب كان ينبغي أن يذهب 1,5 مليار منها إلى الرياضيين مباشرة.

وطالب الخطاب أيضا نسبة 10 في المئة من إيرادات اللجنة الأولمبية الدولية لتمويل إدارة مستقلة لمكافحة المنشطات.

اترك رداً