تفاصيل خطة جنرال الكتريك للعراق, الطاقة والناس وتطوير الاقتصاد العراقي

img

حريتي نيوز – بغداد
قال المدير التنفيذي لخدمات الطاقة في شركة جنرال الكترك الامريكية في جنوب اسيا والشرق الاوسط وافريقيا جوزيف انيس في لقاء خاص “ان هناك 3 نقاط رئيسية لشركة جنرال الكترك للعمل في العراق”

اولها انتاج 14 جيجاواط من الطاقة الكهربائية، وسيحدث من خلال ثلاث محاور رئيسية ،الاولى انشاء محطات طاقة جديدة تستخدم احدث تقنيات توليد الطاقة ذاك الكفائة والموثوفية العالية، والمحور الثاني تحويل محطات الطاقة العاملة بالدورة البسيطة إلى الدورة المركبة، مما يعزز الإنتاجية دون الحاجة إلى استهلاك كميات إضافية من الوقود، والمحور الاخير تطوير المحطات الموجودة حاليا في العراق ، من صيانة وتطوريها لزيادة انتاج الطاقة بشكل اكثر بالاضافو الى العمل على تطوير شبكة الكهرباء وبناء محطات ثانوية متطورة، التي تعد من المشاكل الرئيسية في العراق “.

توفير اكثر من 65 الف وظيفة مباشرة وغير مباشرة للعراقيين سيساهم هذا بشكل كبير على مساندة الحكومة في القضاء على البطالة.

توفير 3 مليار دولار الى الحكومة العراقية وسيحدث هذا عن ثلاث محاور ، الاولى تطوير وتحديث المحطات الكهربائية المنتجة في العراق سيعمل هذا على تقليل الاعطال وبالتالي تقليل مصاريف الصيانة، والمحور الاخر الاستفادة من الغاز المحترق المصاحب لاستخراج النفط بدل من ان يهدر ويمكن ايضا استخدامة كوقود عالي الكفاءة، والمحور الاخير هو الجباية في العراق، هذا محور مهم بالنسبة لوزارة الكهرباء حيث هدفنا سيكمن في تفعيل الجباية ورفعها من 10 % حاليا الى 80% .

واكد انيس “ان تركيز الشركة يتمثل بمساعدة الشعب العراقي في النهوض وتطوير المهارات وسيحدث هذا عن طريق انشاء مركز للتكنولوجيا يكون الاول من نوعة في العراق، والذي سيتضمن مركزا لصيانة المحطات ومركزا لتدريب الكوادر العراقية ومركز لمراقبة التوربينات وتشخيص العطل قبل وقوعة”.
وتابع ” ان الشركة ستقوم بانشاء مركز طبي لرعاية حديثي الولادة ، وهذا المركز سيساهم في تقليل حالة الوفيات لدى الاطفال بعد الولادة “.
واشار الى ان الشركة ستقوم بانشاء ثلاث وحدات متنقلة لتصفية المياه في البصرة، والتي ستساعد على توفير مياة صالحة للشرب لاكثر من من 25 الف نسمة في محافظة البصرة”.

ولفت الى ان ما يميز شركة جنرال الكترك عن باقي الشركات، انه سنتمكن خلال عام 2019 من اضافة ما يقارب 1.5 جيجاواط من الطاقة الكهربائية، لاننا الوحيدين القادرين على تحديث وتطوير ماتنتجة محطاتنا اليوم في العراق من الطاقة التي تمثل بمعدل اكثر من 55% من كامل انتاج الطاقة في العراق اليوم بالاضافة الى نصب المحطات المتنقلة وتوفير طاقة سريعة “.

وتابع ” كما يميز جنرال الكترك ان لديها شركة نفطية ( بيكر بيوز ) التي تعمل في العراق ، وهي مختصة في الاستفادة من الغاز المصاحب لاستخراج النفط ، وتحوبلة الى وقود وطاقة، وهذا مهم جدا ، وبالتالي فان جنرال الكترك تستطيع العمل في مجالي النفط والكهرباء في ان واحد بدون جلب شركات اخرى، التي تسبب في زيادة الكلفة والمبالغ والتعقيدات “.
واوضح ” ان لدى جنرال الكترك القابلية على تطوير شبكة الكهرباء الوطنية التي توصل الطاقة من المحطات الى منازل المواطنين العراقيين “.
وبين ” ان لدى الشركة مكاتب كثير في اغلب محافظات العراق ولدينا كوادر اجنبية وعراقية عالية المستوى ، التي تعمل ليلا ونهارا لتوفير الطاقة الكهربائية ، ولدينا الامكانية للعمل بشكل كامل ومباشر “.
واشار الى ان لدى الشركة دعم مالي من مؤسسات مالية عالمية، وهذا الامر سيساعد على تنفيذ الخطة الموضوعة القصيرة المدى ، كما ان الخطة بعيدة المدى ستكون عن طريق دفع الحكومة العراقية الينا بطريقة الاجل وعلى شكل دفعات، وكذلك عن طريق استثمار الغاز المصاحب من استخراج النفط ، حيث يتم تحويله الى طاقة والى مواد سائل لاستثمارة وبيعه في الاسواق المحلية والعالمية ، وبالمجمل لن تكلف شركة جنرال الكترك اموال طائلة للحكومة العراقية وتثقيلها بالديون ، بل سنساعدها في استثمار الغاز وتطوير المهارات العراقية.”
واشار انيس الى ان جنرال الكترك هي الشركة الاولى التي دخلت الموصل بعد تحريرها وتمكنت من اعادة العمل بمحطة الكيارة ، التي تضررت ، وقدمت لاهالي الموصل 750 ميكا واط ، وهذا الامر يعد دليل على سعي الشركة الى مساعدة الشعب العراقي في مجال الطاقة”.

واوضح ” ان 90% من محركات طائرات شركة الخطوط الجوية العراقية هي نابعة الى شركة جنرال الكترك ، وهذا دليل على التزام الشركة تجاه العراق ، وهي ليست من الشركات التي تقدم الوعود فقط ، وانما التنفيذ المباشر هدفنا وعملنا موجود في العراق على ارض الواقع ” .

وكانت شركة”جنرال إلكتريك” الامريكية وقعت اتفاقية مبادئ التعاون مع وزارة الكهرباء العراقية لتطوير قطاع الطاقة في البلاد ، حيث وسيتم بموجب الاتفاقية توليد ما يصل إلى14 جيجاواط إضافية، وتوفير ما يصل إلى 65 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وتحقيق وفورات أكبر وتفادي خسائر بقيمة تصل إلى 3 مليار دولار سنوياً، وتأسيس مركز محلي للتكنولوجيا، ودعم خدمات المياه والرعاية الصحية.
ووقع اتفاقية التعاون قاسم الفهداوي، وزير الكهرباء العراقي؛ وجوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لوحدة خدمات الطاقة في أفريقيا وجنوب آسيا والشرق الأوسط. وتمثل الاتفاقية امتداداً لحضور “جنرال إلكتريك” الراسخ في العراق والتزام الشركة برفد المساعي التنموية الداعمة للشعب العراقي منذ أكثر من خمسين عاماً.

اترك رداً