تراجع ملحوظ لليورو أمام الدولار “القوي”

img

حريتي نيوز / متابعه

تراجع اليورو نحو أدنى مستوياته في أسبوع، اليوم الثلاثاء، مع استقرار الدولار قرب أعلى مستوياته، وتوقع المستثمرين مزيدا من الحذر من البنك المركزي الأوروبي في اجتماعه المقرر الخميس المقبل.

ويواجه المركزي الأوروبي ضغوطا متنامية للتعامل مع مشكلة حماية اقتصاد منطقة اليورو من تباطؤ طويل.

ويتعرض اليورو لضغوط بفعل توقعات أن يؤجل المركزي الأوروبي رفع أسعار الفائدة إلى العام المقبل، وأن يعيد عما قريب تقديم قروض طويلة الأجل للبنوك، لتنزل العملة الموحدة 1.2 بالمئة أمام الدولار هذا العام.

ونقلت رويترز عن أنتيي برايفكي المحلل لدى “كومرتس بنك” في مذكرة للعملاء “خسائر اليورو ربما ترجع إلى أن توقعات المركزي الأوروبي يوم الخميس قد ترسم صورة أضعف من ذي قبل”.

ونزل اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.1318 دولار. ولامست العملة أدنى مستوى في 7 أيام عندما سجلت 1.1309 دولار امس الاثنين.

وتراجع الدولار الكندي إلى أدنى مستوياته في أكثر من 5 أسابيع لتوقعات بأن يكون البنك المركزي بصدد تحول في السياسة، ومع تنامي المخاوف بشأن فضيحة سياسية أوقدت شرارة استقالات من الحكومة.

وعند الساعة 07:55 (بتوقيت غرينتش)، كانت العملة منخفضة ربعا بالمئة مقابل الدولار الأميركي،  بعد أن لامست أقل سعر لها في ثلاثة أسابيع يوم الاثنين. ومن المتوقع أن يبقي بنك كندا المركزي أسعار الفائدة مستقرة هذا الأسبوع.

واستقر الدولار قرب أعلى مستوياته في أسبوعين أمام نظرائه الرئيسيين اليوم، مدعوما بمتانة الاقتصاد الأميركي.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية، 0.1 بالمئة إلى 96.726، بعد أن صعد إلى 96.816 في اليوم السابق، وهو أقوى مستوى منذ 19 فبراير.

 

اترك رداً