رجال في صميم المعركة الوطنية (19-30)اللواء عمر سالم بارشيد

img
في إطار مسلسل حلقاتنا الرمضانية الثلاثين رجال في صميم المعركة الوطنية نستظيف في هذه الحلقة ال19 القائد العسكري المخضرم الشهيد البطل اللواء الركن عمر سالم بارشيد مدير كلية القادة والأركان الأسبق وقائد سلاح الدروع أقوى الأسلحة والتشكيلات العسكرية لجيش دولة الجنوب انذاك. .ولعل ذلك الرعيل من صف القيادات العسكرية والضباط من مطلع سبعينيات القرن الماضي ومابعد حتى دخول الألفية الثالثة من القرن الواحد والعشرين يعرفون ويتذكرون اليوم من هو القائد العسكري البطل اللواء الركن عمر سالم بارشيد رحمة الله عليه الذي اغتالتة أيادي القدروالاجرام والإرهاب في مثل هذه الأيام المباركة من شهر رمضان المبارك من العام 2014م التي لم تمنعها تلك الأيام المحرمة قبل عوامل السن لشهيد السبعيني من العمر ولا تاريخية العسكري النضالي والوطني النظيف طالتة رصاصات القدر وهو في إجازة بمسقط راسة بمكلا حضرموت وتحديدأ في فوه ولاقي ربه وهو صائمأ. تعرفت على شهيدالوطن البطل اللواء الركن عمر بارشيد في مطلع الثمانينات عندما كنت أحد منتسبي سلاح المدرعات واللواء الثالث مدرع في معسكر صلاح الدين قبل انتقالي إلى صحيفة الراية ومجلة الجندي التي تصدران عن الدائرة السياسية للقوات المسلحة لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.كان الشهيد الرائد انذاك عمر بارشيد يشقل اركان لسلاح الدروع وقائد السلاح المقدم هيثم شغاتي قبل يعين قائدأ لسلاح الدروع في فبراير 1986م فيما عين هيثم شغاتي النائب الأول لوزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة وعين الرائد عبدالله حسين الخريبة خلفأ له أركان لسلاح وكان قائد اللواء الثالث مدرع التابع لسلاح الدروع الرائد أبوبكر عبدالله علي الأركان الفقيد الرائد بدر صالح السنيدي ومن أبرز القيادات والضباط في السلاح واللواء الرائد عبدالحميد البكيلي والمقدم فضل حاجب وسعيد تيسير وأحمد علي مساعد وعبدربة التابعي وطه علوان وسعيد النصر ومرشد صلاح العمودي وسيف البقري ومحمد صالح طماح وجمال القيرحي والحيقي وعلي ماطر ومنصور محمد وقاسم حسين الغزالي وزين صلاح ومحمد احمد علي وعبدالنبي هادي مهدي وأحمد يحي جابر وصالح حسين القطيبي وعبدالخالق الردفاني ومنتصر الصبيحي وسيف علي القزالي ونصر جباري عوض وحسن محمد لبوزة ومحمد مكحل وصالح القاضي وحسين هيثم يحي وعلي صالح العفيفي وصالح موسى احمد والحوثري وثابت البرطي وآخرين لاتسعفني الذاكرة لاسمائهم. ومن نافل القول فقد تحمل القائد بارشيد قيادة سلاح المدرعات بجدارة وكفاءة قيادية بامتياز وعرف بشجاعتة وتواضعة واخلاقة العالية وهيبتة العسكرية والشدة والحزم وسجل أشرف المواقف والبطولات الوطنية. ويعتبر الشهيد من مؤسسي الجيش الجنوبي وهو خريج الدفعة الأولى من الكلية العسكرية مطلع سبعينيات القرن الماضي ومن زملائه اللواء هيثم شغاتي ابو عرب وحسين علي حسن وعلي سعيد عبيد وحسين صالح الجرادي وحسين محمد زين وصالح الزنداني وصالح علي حسن وناصر عبدالرب وماجد مرشد وأحمد سيف اليافعي وعلي ناصر هادي وعمر العطاس ومحمد هيثم شغاتي وقاسم يحي وعبدالله منصور الوليدي وعباد وزغينة ومحمد طماح ومحمد عمر ناذخ وصالح علي زنقل وسليمان قيس ومثنى سالم عسكر وخالد باراس وعبدالهادي ديان وبدر السنيدي وأحمد حسين موسى ومحمد يحي جابر وصالح عبيد احمد وقاسم سعيد وسعيد سالم العريف وأحمد علي صيفان وناصر عبدالرب وفرج سالمين البحسني وفيصل رجب ومحمود الصبيحي وعبدربه منصور هادي وعبدالله علي عليوة وأحمد صالح عليوة سيف البقري ومحمد بن محمد الزوكا وناصر النوبة وأحمد السياري وعوض شلال وأحمد صالح حاجب وصالح السنيدي وحسان حسين علي ومحمد ناصر أحمد ومحمد علي القيرحي وهادي احمد ناصر وعلي عنتر وأحمد سالم عبيد وأحمد صالح عبده وصالح مصلح وسالم قطن وجعفر محمد سعد وعبدالقادر العمودي وقاسم عبدالرب ومحمد عبدالله البطاني وراشد عليب وحيدرة احمد لهطل ومحمد حيدرة مسدوس وحسين محمد قماطة والعميد مبارك أحمد العوبثاني والمحمدي وعبدالرحيم عتيق وباشادي وصالح أبوبكر بن حسينون وفضل حسن واحمد عرب ومحمد علي هادي وأحمد علي هادي ومحمود صالح قاسم والباخشي ومحنف وأحمد محسن اليافعي والخضر محمد الدنبوع وثابت جواس وصالح الزنداني وأحمد عبدالله الحسني ومحسن خشاع وعلي عمر سعيد الكازمي وآخرين وهم كثر من جيل هذا القائد البطل أو الذي عاصروة في مراحل وطنية تاريخية لاحقة ومهمة. وبين هذه الأسماء البارزة فرظ الشهيد القائد الفذ عمر سالم بارشيد نفسه واسمه في مؤسسة الوطن الدفاعية القوات المسلحة التي انخرط فيها في ريعان الشباب وتدرج في المنصاصب والرتب ووصل إلى ارفعها لواء ركن ومدير كلية القيادة والأركان حتى يوم استشهاده. واحب ان أشير قبل الختام ومنذ بداية كتابتي الحلقات كان الأخ العميد الركن فضل طهشة قائد اللواء 201مشاة ميكا ينبهني إلى ظرورة أن يكون الشهيد عمر سالم بارشيد ضمن الأسماء التي نتناولها في سياق الحلقات الثلاثين الرمضانية وهانا أفي بذلك تقديرأ وعرفانأ لهذه الهامة العسكرية السامقة. والى هنأ اكتفي بهذا القدر من الحلقة التاسعة عشر وحتى نلتقي نستودعكم بحفظ الله ورعايته ودمتم والوطن بالف خير وشهر مبارك وكل عام وانتم بالف خير

اترك رداً